التجارة الإلكترونية

تعريف التجارة الالكترونية بحسب موقع invest-opedia:

هي نوع من نماذج الأعمال الالكترونية والتي تمكن الشركات أو الأفراد من إجراء الأعمال التجارية عبر شبكة الكترونية تسمى الأنترنت

حسب كتاب(E-commerce introduction):

هي استخدام الوسائط الالكترونية والتقنيات لإجراء العمليات التجارية  والتبادل أو التناقل التجاري للمنتجات أو الخدمات أو المعلومات

تعريف الاستاذ يزيد الطويل للتجارة الالكترونية بناء على خبرته فيها :

شراء و بيع وتبادل السلع أو الخدمات من خلال أدوات الكترونية متكاملة وضمن قوانين تكفل للبائع و المشتري حقهم كاملا

فوائد التجارة الالكترونية

أولا : الفوائد التي يجنيها التاجر من التجارة الالكترونية:

1-         توفر على التاجر إنشاء عدة فروع كثيرة ومكلفة فالموقع الالكتروني يغطي جميع أنحاء العالم وسهل الإدارة

2-         تقليص عدد العاملين

3-         انخفاض في الرواتب

4-         انخفاض تكاليف التشغيل و التوزيع

5-         ارتفاع هامش الربح لأن عدد العاملين أقل والتكاليف منخفضة  الإيجارات أقل

6-         التاجر الالكتروني يستطيع تشغل متجره 24 ساعه على مدار 7 أيام في الاسبوع  و365 يوم في السنه بمعنى يستطيع العملالمتواصل إذا وفر فريق العمل الكافي من غير إجازات أيام المواسم والأعياد

ثانيا : الفوائد التي يجنيها المستهلك من المتاجر الالكترونية:

1-         سرعة الوصول للمنتجات و البحث عنها

2-         إمكانية شراء أي منتج بغض النظر عن موقع بيعه الجغرافي

3-         انخفاض أسعار السلع والخدمات بسبب انخفاض التكاليف وأسعار التشغيل

4-         إمكانية الشراء طوال الوقت متاحة

 

تاريخ التجارة الالكترونية

أول ملامح ظهور التجارة الالكترونية كانت في عام 1960 بحيث كانت الاعمال تستخدم من خلال شبكة الكمبيوتر البدائية ويتم إجراء التعاملات الالكترونية باستخدام ما يمسى

EDI ( electronic data interchange) وهو عباره عن عملية تبادل الكتروني يمكن الشركات و الأنظمة الحاسوبية من تبادل الوثائق التجارية ،الفواتير ،نماذج الطلبات ،عمليات شحن ، كل هذا من خلال EDI . تطور الموضوع شيئا فشيئا إلى أن أصبح هناك حقبتين تاريخيتين للتجارة الالكترونية هما:

ما قبل فقاعة الانترنت :

الحقبة الاولى  :كانت بداية بطيئة من عام 1994 الى عام 2000 وكانت تعتمد على البريد الالكتروني في تلك الفترة  وكانت الشركات الأمريكية تسيطر على هذه الحقبة كليا فلم يوجد في ذلك الحين شركات بريطانية أو يابانية أو أي شركات أخرى تستطيع استخدامها وكانت باللغة الإنجليزية فقط لذلك كانت بطيئة جدا من ناحية التطور و النمو مقارنه بالوقت الحالي

ما بعد فقاعة الأنترنت :

الحقبة الثانية  : بدأت من عام 2001 ومستمرة حتى الآن .أصبحت التجارة الإلكترونية متعددة اللغات و مختلفة الجنسيات متطورة التقنيات و تعتمد على تنافس كبير على الشحن و التسويق و خدمات العملاء .

 

الفرق بين التجارة الإلكترونية والأعمال الإلكترونية

أولا التجارة الإلكترونية هي مصطلح يستخدم لوصف عمليات البيع  والشراء من خلال الأنترنت ضمن منصات بيع مجهزة تحفظ للبائع و المشتري حقهم كاملا

أما الأعمال الإلكترونية فهي وصف يستخدم لهندسة الأعمال في الشركات أو المنشئات الكبيرة وتوجيهها للعمل من أنظمة يدويه إلى أنظمه الكترونيه أو أدوات بالإمكان الوصول لها عبر الانترنت

إحصائيات التجارة الالكترونية :

تساعدنا معرفة الإحصائيات على اتخاذ القرار المناسب والقدرة على رؤية الأبعاد التي ستصلها التجارة الإلكترونية

هنا تقارير حسب موقع E MARKETER تشير إلى أن عام 2012 شهد قفزات في المبيعات الإلكترونية بمعدل واحد تريليون دولار بارتفاع 21% عن 2011، أما في 2013 ارتفعت المبيعات الى 1.33 تريليون دولار

نمو التجارة الإلكترونية :

أولا : النمو في التجارة الإلكترونية بناء على القارات

قارة آسيا نمت في عام 2013 بنسبة 27% عن العام الذي قبله

امريكا نمت في عام 2013 بنسبة 29% عن السنه التي قبلها

اوروبا نمت في عام 2013 بنسبة 34% عن السنه التي قبلها و تعتبر الاكثر نموا عالميا

بقية دول العالم نمت في عالم 2013 بمعدل 10%

ثانيا : إحصائيات نمو التجارة الالكترونية للدول من حيث أرباح الدول في التجارة الإلكترونية على نمط البيع من التجار الى المستهلكين:

المركز الاول – الولايات المتحدة الأمريكية  تقدر مبيعاتها في 2013 بـ 384.80 مليار دولار

المركز الثاني-الصين بمبيعات 102تصل إلى مليار دولار

المركز الثالث-بريطانيا بمبيعات  تصل إلى 141 مليار دولار

المركز الرابع –اليابان بمبيعات تصل إلى140.3 مليار دولار

المركز الخامس – ألمانيا بمبيعات تصل إلى 53 مليار دولار

 

التجارة الإلكترونية في السعودية:

أصدرت شركة بيوفورت تقرير مفصل عن التجارة الإلكترونية في السعودية سأذكر بعض النقاط المهمة

1/ عدد سكان السعودية تقريبا 28 مليون نسمة

2/ تشكل نسبة الرجال 52% مقابل نسبة النساء 48% بمدينة الرياض

3/  75% من سكان المملكة يبلغ متوسط أعمارهم 35 سنه

4/ عدد السعوديين الذي يشترون من الانترنت 3.9 مليون شخص

5/ معدل الشراء يقدر 85% من الرجال و 15% من النساء

يستفاد من الأرقام السابقة ان نعرف ان هناك جيل شاب قادم سوف ينمي هذا المجال و يطوره عالميا إذا وجد الفرص والرعاية اللازمة  وإذا توفرت متاجر الكترونيه مناسبة  تستوعب أعدادهم

التوصيات:

1/ أفضل حل لتطوير التجارة الإلكترونية في السعودية هو إنشاء حملات حكومية للتوعية بها و إنشاء متاجر الكترونيه تابعة لوزارة التجارة و الصناعة

2/ المتاجر الإلكترونية الحكومية تساعد في تعزيز الاقتصاد العام للدولة كما هو في كثير من دول العالم

3/ تنسيق ضوابط للمتاجر الإلكترونية بحيث تحفظ حقوق البائع و المشتري تضمن استمرار وتطوير المتاجر

4/ التجارة الإلكترونية أفضل وأهم من التجارة التقليدية و حينما تتطور سوف تساعد في تنوع اقتصاد الدولة

 

 

المراجع: 1

 

الكاتب TechNews

TechNews

مواضيع متعلقة

اترك رداً